وزارة الداخلية تؤسس مجموعة عمل لدراسة علاقة الشرطة مع شباب المهاجرين

تم تشكيل مجموعة  لرسم إطار عمل حول تدخلات الشرطة التي تستهدف الأطفال أو الشباب في الأحياء التي تعرف تواجدا للأجانب و المهاجرين.

وقالت وزيرة الداخلية أنيليس فيرليندن إن اللجنة عقدت اجتماعها الأول يوم الاثنين. وتأتي في ظروف  أثارت  فيها تدخلات الشرطة التي تستهدف الشباب أو الأطفال الجدل في الأشهر الأخيرة ، على سبيل المثال في يناير الماضي بعد مظاهرة في وسط بروكسل ضد عنف الشرطة أو في يونيو 2020 عندما تم تقييد أيدي الأطفال الذين حاولوا سرقة دراجة في سان جيل  وكان أحدهم يبلغ من العمر 13 عامًا فقط.

“في السنوات الأخيرة ، كانت هناك زيادة في التوتر بين الشباب والشرطة ،  خصوصا أثناء التدخلات أثناء المظاهرات وعمليات التحقق من الهوية. وفي بعض الحالات ، أدى ذلك إلى حوادث مؤسفة ..

واضافت الوزيرة في بيان صحفي ان تدخلات الشرطة ربما تكون خاطئة احيانا .. اما ضباط الشرطة فقد بدأوا ينتابهم شعور بان الشباب لا يحترمونهم “.

تتكون مجموعة العمل من ممثلين عن نظام العدالة الجنائية ، ومنظمات شبابية ، وممثلين عن جمعيات تدافع حقوق الطفل من الجهتين الفرنكفونية و الفلامانية ، وممثلين لوزراء العدل والشباب .

اقرأ أيضا

القنصلية المغربية في بروكسيل تعتمد نظام مواعيد مسبقة فاشل وكثير الأعطال

اشتكى عدد من أفراد الجالية المقيمة ببلجيكا، من سوء خدمات القنصلية العامة المغربية، خاصة في …