بعد الإفراج عنه..الرئيس السابق لإقليم كاتالونيا يعود إلى بلجيكا

أعلن الرئيس السابق لإقليم كاتالونيا كارليس بوتشيمون الذي يعيش في المنفى أنه سيعود إلى بلجيكا الإثنين لكنه سيتوجه مجددا إلى إيطاليا للمثول أمام قضائها الذي سيبت في طلب إسبانيا تسليمه لسلطاتها.

وبوتشيمون الذين اعتقل في إيطاليا بناء على طلب إسبانيا على خلفية استفتاء بشأن الاستقلال اعتبرته مدريد غير شرعي، أدلى بتصريحاته بعدما أطلق القضاء سراحه بانتظار البت في طلب تسليمه في الرابع من تشرين الأول/أكتوبر.

وقال للصحافيين في قرية اليغرو بجزيرة سردينيا “أعتزم العودة إلى بروكسل الإثنين لأن هناك اجتماعا للجنة التجارة الخارجية والتي أنا عضو فيها”.

اضاف “استُدعيت إلى محكمة ساساري (بشمال سردينيا) في الرابع من تشرين الأول/أكتوبر”.

وتابع “سأحضر لأنني في كل مرة استدعتني المحكمة مثلت بنفسي”.

رفع الحصانة البرلمانية

بوتشيمون عضو في البرلمان الأوروبي وفر من إسبانيا في أعقاب استفتاء 2017. وغادر السجن في بلدة ساساري بسردينيا الجمعة وسط ترحيب مناصريه الذين كانوا في الخارج.

والزعيم الانفصالي البالغ 58 عاما أمضى ليلة في السجن غداة اعتقاله. لكن محاميه قال إنه أُبلغ أن باستطاعته مغادرة السجن.

وفي 9 آذار/مارس، رفع البرلمان الأوروبي الحصانة البرلمانية عن بوتشيمون واثنين آخرين من أعضاء البرلمان الأوروبي المؤيدين للانفصال، وهو إجراء أكدته محكمة الاتحاد الأوروبي في 30 تموز/يوليو.

اقرأ أيضا

القنصلية المغربية في بروكسيل تعتمد نظام مواعيد مسبقة فاشل وكثير الأعطال

اشتكى عدد من أفراد الجالية المقيمة ببلجيكا، من سوء خدمات القنصلية العامة المغربية، خاصة في …