النائب العام يعيد التحقيق في قضية وفاة مواطن سلوفاكي في زنزانة شرطة مطار شارلروا

أعلن مكتب المدعي العام في مونس يوم الاثنين الماضي أن إعادة  التحقيق في قضية وفاة جوزيف تشوفانيك ، وهو مواطن سلوفاكي توفي بعد توقيفه من طرف  شرطة  مطار شارلروا في فبراير 2018 .
بمجرد نشره في الصحافة، كان لفيديو جوزيف تشوفانيك في الزنزانة تأثير  كبير . أولاً لأن جوزيف تشوفانيك ، الذي اجتمع عليه العديد من ضباط الشرطة في الفيديو ، توفي بعد بضعة أيام في المستشفى. ثم ، لأن سلوك بعض عناصر الأمن ، كما يتضح من الصور الملتقطة في الزنزانة. كان محيرا بحيث كانوا يسخرون منه ويؤدون تحيات خاصة بالأحزاب النازية .

التقرير الجديد ، الذي يعود تاريخه إلى نهاية أغسطس ، تم إعداده بناءً على طلب المحكمة من قبل هيئة خبراء  توجد فيه عناصر مهمة أنه  لا توجد دلائل طبية تدل على نقص الأكسجين ، ويمكن ربط سبب الوفاة  بالتالي بالضربات التي وجهها جوزيف تشوفانيك  لنفسه على مستوى  الرأس وهو يضرب الجدار.

 

 

اقرأ أيضا

القنصلية المغربية في بروكسيل تعتمد نظام مواعيد مسبقة فاشل وكثير الأعطال

اشتكى عدد من أفراد الجالية المقيمة ببلجيكا، من سوء خدمات القنصلية العامة المغربية، خاصة في …