بروكسيل : فوضى كبيرة اليوم في القنصلية المغربية

عرفت القنصلية المغربية صباح اليوم الأربعاء فوضى كبيرة بعد تكدس العديد من أفراد الجالية المغربية على بابها مطالبين بالدخول لقضاء أغراضهم الإدارية بينما طالبهم أفراد الحراسة و الموظفين بالحصول على موعد مسبق.

وكما عاين صحفي موقع عربيك لم يتم احترام إجراءات التباعد الاجتماعي وقال العديد من المغاربة أن هاتف القنصلية و إيمايلاتها لا تعمل لأخذ موعد مسبق.

وقد بدا الارتباك  على الموظفين مع بدء نظام العمل الجديد و اندلعت العديد من  الشجارات بينهم و بين  المرتفقين ما جعل القنصل يستدعي الشرطة البلجيكية .

وقد انتقدت موظفة تكدس المغاربة الذين حسبها يأتون دون سبب حقيقي قائلة أنهم يهددون صحة العاملين  وقالت: “يوجد بالفعل ستة موظفين مصابين بالكورونا وهم تحت الحجر الصحي”.

وقد عاين صحفي الموقع رجوع بعض التصرفات المشينة القديمة مثل بطء الإجراءات  و تعقد المساطر البيروقراطية وطلب أوراق زائدة  و عصبية الموظفين وأيضا تواطؤ مشبوه بين بعضهم و بين محلات الترجمة و النسخ الموجودة في  نفس الشارع بحيث يطلب بعضهم شهادات خاصة يتم رقنها لدى المذكورين مقابل 15 يورو بينما يمكن لأي مواطن أن يكتب شهادته بنفسه.

 

 

اقرأ أيضا

القنصلية المغربية في بروكسيل تعتمد نظام مواعيد مسبقة فاشل وكثير الأعطال

اشتكى عدد من أفراد الجالية المقيمة ببلجيكا، من سوء خدمات القنصلية العامة المغربية، خاصة في …