شابة مغربية ترفع دعوى ضد والديها: محاولة تزويج بالإكراه و كشف عذرية و عنف يومي

رفعت شابة مغربية دعوى قضائية ضد والديها في محكمة مدينة مونس، جنوب بلجيكا، بتهمة محاولة تزويجها قسريا، الإغتصاب و القسوة و الضرب بعصا المكنسة.

و للزوجين المغربيين ابنتين، الأولى مولودة عام 1994  و الثانية عام 1997 تدرسان في كلية الترجمة بجامعة مونس وصرحتا للمحققين أنها  استمرتا في الدراسة بصعوبة بحيث كان الأبوان ضد ولوجهما الجامعة أصلا ويؤمنان بأنه لا فائدة من تعليم البنات.

وحسب محاضر الشرطة، تتهم البنت الكبرى أمها بالاغتصاب حين صادرت هاتفها النقال ووجدت فيه رسائل متبادلة مع زميل لها فقررت أن تكشف عن عذريتها بنفسها بطريقة عنيفة وصفت بكونها عملية هتك عرض كاملة.

كما خططت الأم لتزويج إجباري للبنت الكبرى مع ابن عمها وقررت أخذها بالإكراه إلى المغرب لمدة شهر ثم ضربتها بعصا مكنسة.

وقدمت الضحية صور الكدمات و اَثار الضرب على جسدها وأيضا دلائل تربية قاسية عانت منها للشرطة  مثل كونها لا تملك مفتاحا للبيت رغم بلوغها 24 سنة و كان عليها يوميا الإنتظار قرب  الباب حتى مجيء والدها من العمل، وكانت تعاني أيضا من تفتيش دائم لهاتفها النقال بل كانت الأم تتعمد عدم توقيع وثائق البنتين الخاصة بمنح جامعية لحرمانهما من الدراسة و فرص السفر.

هذا وقد طالب وكيل الملك  ب18 شهر سجنا للأب و 3 سنوات للأم و الحكم سيصدر بعد شهر من الاَن.

اقرأ أيضا

القنصلية المغربية في بروكسيل تعتمد نظام مواعيد مسبقة فاشل وكثير الأعطال

اشتكى عدد من أفراد الجالية المقيمة ببلجيكا، من سوء خدمات القنصلية العامة المغربية، خاصة في …