Nicolas Vigier

محمد بنميلود: “في بروكسيل، أشعر كما لو أني في الوطن…”

محمد بنميلود – كاتب مغربي مقيم في بروكسيل

 

أكثر مدينة أوروبية عشقتها هي بروكسيل.

إضافة إلى أنها مدينة ثقافة وفنون وتاريخ عريق ومختلف ومقاوَمة مستمرة للسلطة، فهي تذكرني بالرباط، بحي أكدال خصوصا.

لكن الأهم من كل ذلك هو: بإمكانك الذهاب مساء إلى محطة الجنوب، الجلوس في مقهى مغربي محرر لا ينقصه إلا أن ترفع فوقه الراية المغربية، تطلب بيصارة وصحنا من الشطون وكأس شاي منعنع وطويل، تتأمل المغرب والمغاربة كما تشاء، ابتداء ببائع الكاوكاو المتجول بسلته إلى حمال هري السلع العملاق إلى مجانين محطة الترام.

مجنون مغربي يصاحب مجنونا بلجيكيا يتسولان قرب مطعم السمك. بعد ذلك تنهض، تتمشى قليلا، تعبر الشارع، تجد نفسك قد عدت إلى أوروبا كما لو أنك عبرت محيطا، حيث البارات الصغيرة والشباب الأوروبي يحتسي الكؤوس، جماعات أو ثنائيا تلو ثنائي متبادلين القبل في زحام وصخب البارات والمقاهي والمطاعم.

أجلس بينهم منتظرا عودة المجنون البلجيكي رفقة صديقه المجنون المغربي إلى هنا حيث يمكنهما طلب رشفة كونياك من هذا البار ورشفة ويسكي من البار المقابل بعد أن يكونا قد شبعا سمكا وحريرة وبيصارة.

أشعر كما لو أني في الوطن…

اقرأ أيضا

القنصلية المغربية في بروكسيل تعتمد نظام مواعيد مسبقة فاشل وكثير الأعطال

اشتكى عدد من أفراد الجالية المقيمة ببلجيكا، من سوء خدمات القنصلية العامة المغربية، خاصة في …