مداهمة وكالات البنك الشعبي في بلجيكا كانت بسبب وشايات موظفين مطرودين

قالت مصادر أمنية لموقع عربيك أن مداهمة وكالات البنك الشعبي المغربي في مدينة بروكسيل وأنتويرب الأسبوع الماضي من طرف وحدة  مختصة في الجرائم المالية التابعة للشرطة الفدرالية البلجيكية، قد كانت بسبب وشاية من موظفين سابقين  في البنك.

وأضاف المصدر الموثوق أن الموظفين بعد أن تم تسريحهم قاموا بالاتصال بالشرطة وتوفير معلومات تتضمن اتهامات لمدير البنك بالعلاقة مع مافيات المخدرات وتبييض الأموال وتسهيل تحويلها إلى حسابات في المغرب.

وعكس ما نشرته بعض المواقع لم يتم اعتقال مدراء الوكالات بل تم فقط الاستماع لإفادتهم  في نفس اليوم وإطلاق سراحهم.

ورجح المصدر أن يكون الملف فارغا وعبارة عن وشايات كيدية فقط.

اقرأ أيضا

القنصلية المغربية في بروكسيل تعتمد نظام مواعيد مسبقة فاشل وكثير الأعطال

اشتكى عدد من أفراد الجالية المقيمة ببلجيكا، من سوء خدمات القنصلية العامة المغربية، خاصة في …