المغربية مريم كتير : من عاملة بسيطة في معمل إلى وزيرة التعاون و المدن الكبرى

تبلغ مريم كتير من العمر أربعين سنة،هي عضو في الحزب الاشتراكي الفلاماني، ومن أبوين مغربين، بحيث وصل والدها بلجيكا في الستينات وعمل في مدينة ليمبورك.

لديها 11 من الإخوة و الأخوات وقد توفيت والدتها وهي في عمر سنتين فقط، عمل  أعمالا بسيطة في شركة فورد بعد وفاة والدها وهي تبلغ 18 سنة.

بدأ عملها السياسي حين انخرطت في النقابة الاشتراكية و انتخبت ممثلة للعمال. التحقت بديوان يوهان فاند لانوت وبعدها اصبحت مستشارة بلدية عام 2006 في ماسمخلن.

أصبحت مشهورة على مستوى الحياة السياسية البلجيكية عام 2012 حين قدمت خطابا قويا في البرلمان بعد إغلاق معمل فورد الذي عملت فيه منذ شبابها.

انتخبت رئيسة فريق الحزب الاشتراكي في البرلمان الفدرالي عام 2014

 

اقرأ أيضا

القنصلية المغربية في بروكسيل تعتمد نظام مواعيد مسبقة فاشل وكثير الأعطال

اشتكى عدد من أفراد الجالية المقيمة ببلجيكا، من سوء خدمات القنصلية العامة المغربية، خاصة في …